العرافة البلغارية العمياء التي تحققت معظم تنبؤاتها تكشف أخطر ما سيحدث في2022.. إغتيال زعيم عالمي، وظهور "التنين" المرعب، ونهاية مأساوية لـ الرئس الامريكي!!

بالرغم من وفاتها قبل 25 سنة، 1996، إلا أن تنبؤات العرافة البلغارية العمياء المشهورة بإسم "بابا فانجا"  لا زالت تثير الجدل حتى اليوم،  حيث نشر موقع صحيفة "ميرور" البريطانية تنبؤات جديدة على لسان العرافة العمياء، التي تنبأت من قبل بتفكك الاتحاد السوفيتي، وحادثة 11 سبتمبر2001، وموت الأميرة ديانا، وكارثة تشيرنوبل النووية الكارثية عام 1986، وخروج ترامب من البيت الأبيض. 

 

وبحسب ما ذكره أتباع العرافة "بابا فانجا"  واسمها الحقيقي "فانجيليا جوشتيروفا"، فقد تحققت 58% من توقعاتها، ولم تنتهي رزنامة توقعاتها حتى القرن الواحد والعشرين وأيامنا هذه، بل أنها وضعت توقعاً للسنة التي سينتهي فيها العالم، ويكون فيها نهاية كوكب الأرض، وهي سنة 5079.

 

 

وقد توقعت العرافة العمياء بحسب ما ذكره تقرير صحيفة "ميرور"  البريطانية،  بأن يكون في عام 2021، نهاية مرض السرطان من العالم، حيث قالت :"في بداية القرن الواحد والعشرين ستتخلص البشرية من السرطان".

 

كما تنبأت العرافة "بابا فانجا" أن يشهد 2021، بداية سقوط الإتحاد الأوروبي،  وإنهيار في العملات الرئيسية في العالم وصعود قوي للمعادن.

 

وأضافت العرافة البلغارية في تنبؤاتها أن العام 2021،سيشهد محاولة اغتيال للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأن أحد المقربين منه سيشكل تهديداً على حياته. 

 

أما الرئيس الأمريكي الذي وصفته العرافة بالأشقر فقد توقعت أن يصاب بمرض غامض سيجعله أصم وسيعاني من صدمة دماغية. 

 

وأشارت التنبؤات أن العالم سيعاني كثيرا  في 2021،من الأحداث الطبيعية العظيمة والتي ستغير طبيعة وسلوك البشر بشكل دائم،  وسيكون هناك انقسامات حادة في العقائد بين البشر 

 

 

تنبؤاتها للمستقبل القريب :

 

 

تنبأت العرافة البلغارية الشهيرة بأن الحياة ستكتشف في الكون وفجأة سيتضح كيف ظهرت الحياة على الأرض لأول مرة وسيتواصل الناس مع أشقائهم الروحيين من عوالم أخرى.

 

وتقول في توقعاتها أن مطلع 2023، سيشهد إعادة بناء الإتحاد السوفياتي في الأول من 2023 ولا يعرف ما هي التحالفات التي ستظهر من جديد.

 

وقالت أن القطارات سوف تسير على أشعة الشمس خلال السنوات القليلة القادمة،  وسيتوقف إنتاج البنزين وتستقر الأرض. 

 

وتوقعت "بابا فانجا"  أن يحكم الأرض خلال السنوات القادمة تنين قوي،  وسيتحد العمالقة الثلاثة ويصدرون عملة واحدة موحدة للأرض وسيكون لها الكثير من الأرقام، وإذا ما صدقت توقعاتها في هذة الجزاءيه فمن المرجح أن يكون التنين الذي سيحكم الأرض هو الصين وروسيا والهند. 

 

 

 

يشار إلى أن العرافة البلغارية "بابا فانجا"  ولدت عام 1911 وتوفيت في 11 عام 1966. وفقدت بصرها عن عمر يناهز 12 عاماً لكنها أدركت بأن الله أعطاها ميزة نادرة جداً، وهي القدرة الفعلية على تنبّؤ الأحداث قبل حصولها بوقت طويل.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص